كلمة عميد المعهد


كلمة عميد المعهد

أن التعليم هو المفتاح السحري لمستقبل مشرق لمصرنا الحبيبه، حيث أن التعليم المتميز يلعب دور حجر الأساس في بناء العقلية المصرية الحديثة والإرتقاء بالإستثمار العقلي والتكنولوجي، وعلي هذا فإن المعهد العالي للدراسات النوعية بمصر الجديدة لما له من خبرة إمتدت لأكثر من ثلاثون عاماً في مجال التعليم العالي المتميز لعب دوراً حيوياً في التعليم الحديث بمصر حيث إنه كان ومازال دائماً ما يتطور وفق المستجدات التكنولوجية والتعليمية الحديثة إسوة بالمؤسسات التعليمية العريقة في الدول المتقدمة وبالتالي لعب دوراً حيوياً في قيادة قاطرة التعليم في مصر إلي الأفضل.

حيث حرصت إدارة المعهد علي التطوير المستمر للمعامل والمدرجات والقاعات بأحدث الوسائل التعليمية والتكنولوجية المتقدمة لمواكبة التقنيات الحديثة ولرفع كفاءة الدارسين هذا بالإضافة لإنتقاء نخبة متميزة من الاساتذة والمحاضرين في تخصصات نظم المعلومات الإدراية والدراسات الفندقية والإرشاد السياحي والدراسات السياحية لهم من الخبرة ما يثري العملية التعليمية ويرتقي بقدرات الدارسين لأقصى حدود العلم والمعرفة.

كما حرصت إدارة المعهد علي إعداد الطلاب لسوق العمل من خلال التدريب المستمر طوال فترة دراستهم بالإضافة لمشروعات تخرج متميزة تساعدهم في الحصول علي فرص عمل تتناسب مع خبراتهم وقدراتهم وبأقصي سرعة.

لم تكتفي إدراة المعهد علي الإهتمام بالعملية التعليمية فقط بل إمتد دور المعهد لتنمية قدرات الطلاب في شتى المجالات مثل الرسم والشعر والرياضة والمسرح والتمثيل هذا علي سبيل المثال لا الحصر من خلال قيام رعاية الشباب بالمعهد من توفير الأنشطة المختلفة للطلاب.

وعلي هذا لايسعني إلا أن أتقدم بالشكر لجميع الأساتذة والمحاضرين والإدرايين الذين وضعوا نصب أعينهم الإرتقاء بمستوي الطالب العلمي والمهاري بل والأخلاقي وأعانوا إدارة المعهد في إنتاج فرد من أفراد المجتمع مثقف وذو خبرة عالية ليكون ترساً في قاطرة التقدم والنمو لوطننا الحبيب. 


أ.د. منى حجاج

عميد المعهد